اخبار بسمةالسلايدرشريط الأخبار

رشيد طه مغنّي “يا رايح وين مسافر” يفارق الحياة بسبب أزمة قلبية

توفي المغني الجزائري المقيم في فرنسا رشيد طه، أحد أبرز وجوه الروك الفرنسي في الثمانينات، وصاحب أغنية “يا رايح وين مسافر”، إثر أزمة قلبية ليل الثلثاء الأربعاء عن 59 عاماً على ما أعلنت عائلته.

رشيد طه من الجيل الأول من المهاجرين الجزائرين الذين استقروا في فرنسا مع عائلته في ستينات القرن الماضي، وبعد فترة قصيرة من العمل في المطاعم والمصانع، شكل مع مجموعة من أصدقائه فرقة موسيقية سموهابطاقة إقامة” Carte de Séjour تعزف الموسيقى في النوادي الصغيرة، هذه الخلفية المتواضعة ربما تشرح موسيقى وآراء طه السياسية بخصوص الكثير من القضايا الآنية التي تواجهها المجموعات المهاجرة مثل العنصرية والفقر وغيرها من التهميش والأمور الأخرى التي أصبح يواجهها المسلم.

في البداية حاول طه تقديمالروك العربيمع مجموعته بإيقاع موسيقى الراي الجزائرية، وفي عام 1990 بدأ يعمل منفردا وادخل الرقص إلى موسيقاه، وفي عام 1996 أطلقاوليه أوليه، وديوانعام 1998، وألبومصنع في المدينةعام 2000 الذي سجله في باريس ولندن ومراكش، عاكسا بذلك التأثيرات الثقافية المختلفة على اعماله.

اشتهر رشيد طه بمزج أغاني الروك مع الموسيقي العربية واشتهر أيضا باغنيةبرة برةمن البومصنع في المدينة، وكانت أغنيةيا رايحهي السبب الاساسي في شهرته بمصر والوطن العربي بشكل كبير والتي استخدم صناع الاعلانات لحنها في الاعلانات عن أكثر من منتج، كما كانت أغنيةعبد القادرمع الشاب خالد وفوضيل عام 1998 في فرنسا من الأكثر الاغاني شهرة للثلاثي وكانت سبب شعبية جامحة بالوطن العربي، ولن نستطيع ان ننسي اغنيةيا منفي، وما قربه أكثر من محبيه بالوطن العربي إعادة غناء عدد من أغاني الراحل فريد الاطرش .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة