اخبار بسمةالسلايدر

القبض على 113 شخص في حالة تلبس بتهمة الرشوة


زينب العروسي الإدريسي

أوضح محمد عبد النباوي الوكيل العام للملك لدى النقض ورئيس النيابة العامة في كلمة ألقاها في افتتاح الدورة الثالثة لمؤتمر الدول الأطراف في الاتفاقية العربية لمكافحة الفسادبالرباط، أن بعض وسائل الإعلام اعتبرت الخط المباشر للتبليغ عن الرشوة هو شخصية سنة 2019، وأنه مكن منذ إنشائه من سنة ونصف من إلقاء القبض على 113 شخص في حالة تلبس منهم مسؤولون في عدد من جهات المملكة، هم الآن في حالة اعتقال.

وأضاف عبد النباوي أن هذا الخط المباشر للتبليغ حقق حصيلة إيجابية جدا تمس مختلف جهات المملكة والقطاعات الرسمية وغير الرسمية، وأصبح يشكل وسيلة للردع العام ويرسل رسالة مفادها أن لا أحد فوق المسائلة.
وفي نفس السياق أكد رئيس الحكومة سعد الدين العثماني في كلمته، على أهمية انخراط المواطن في محاربة آفة الفساد واصفا إياه بالحلقة الأدق لكسب الرهان، لما للمواطن من تأثير فعال في الامتناع عن الاستجابة لإغراءات هذه الظاهرة الخطيرة على المجتمع.  
ووصف العثماني الفساد بالنبتة الخبيثة التي تنمو في أي بيئة تفتقد لعناصر المناعة الذاتية، والتي تعيق تنمية المجتمعات وتهدد استقرارها وأنه من الضروري إيلاء العناية الكبرى للتربية والتكوين والتحسيس والإعلام وكذا المراقبة والزجر في ظل دولة الحق والقانون وقيم الحرية والعدل والنزاهة والشفافية .
وأشار رئيس الحكومة إلى ما أعلن عنه صندوق النقد الدولي في دراسة صدرت سنة 2016 أن مجموع الرشاوى لوحدها تقدر عالميا بحوالي 2بالمائة من الناتج الداخلي الخام، وقد تبلغ التكلفة أضعاف ذلك في عدد من البلدان، متراوحة بين 5 و25  في المائة، لا سيما مع احتساب التكلفة المباشرة وغير المباشرة لهذه الآفة.
وأضاف رئيس الحكومة إن تحقيق النجاح في مكافحة الفساد مع كسب الانخراط الفعلي لشرائح واسعة من المواطنين، من شأنه أن يسهم في تحقيق التنمية المنشودة والرفع من مستوى عيش المواطنين، وتقوية اقتصاديات البلدان وبث الثقة بين المواطنين في المؤسسات الوطنية، فمحاصرة الفساد وإضعافه وإغلاق منافذه والحد منه سينعكس إيجابا على المدى المتوسط والبعيد في تحسن المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق