برافو زكلتيها

زكلتيها آسيدة الوزيرة..

زكلتيها آسيدة الوزيرة ديال التضامن الاجتماعي وداكشي وداكشي..بسيمة الحقاوي، كيف تعتبرين أن سبب حادث الصويرة هو “اللهطة” و أن الناس متيديروش النظام، كيف تبررين فاجعة وطنية قداش نهية، كبيرة وكبيرة بزاف، أوصلتنا للعالمية، بتصريح هكذا، وتقولين بأنه حان الوقت باش المغاربة يتحلوا بالسلوك الراقي ويتعلمو النظام. واش اللي خليتويه يحتاج يمد يدو ويتصارع من أجل الوصول لخنيشة ديال الطحين، غيكون عندو سلوك راقي، كلامك سيدتي صدم الحضور الذي جاء للندوة الجهوية التي نظمتيوها في إطار حملتكم التي أعلنتموها بمناسبة “موسم” مناهضة العنف ضد النساء.

ليكن في علمك آالسيدة الوزيرة أن هذا الكلام، هو في حد ذاته عنف في حق كل النساء اللواتي عشن الفاجعة، وجب سحبه وتقديم اعتذار لهن، وعليكم أن تعترفوا بمسؤولياتكم كوزارة وكحكومة، بأن سياستكم الفاشلة في تحقيق الحد الأدنى من الكرامة للمواطن البسيط وضمان قوته اليومي، هي من أوصلت الناس إلى السعاية والموت من أجل معونة أشنو فيها؟ خنيشة ديال الطحين، شوية الزيت وشوية السكر هادشي كلو لا تتعدى قيمته 150 درهم. والله حتى حشومة…الواحد كاين يبقى ساكت أفضل.

اظهر المزيد