اخبار بسمةالسلايدر

جمعية “اليد في اليد” تنظم حفلا فنيا خيريا بالرباط +فيديو

ومع

نظمت جمعية “اليد في اليد” بالرباط، حفلا فنيا خيريا يعود ريعه لعدد من المعوزين والمحتاجين لتدخلات جراحية بمشاركة باقة من الفنانين المغاربة.

وتميز الحفل الذي نظم تحت شعار ” لنكن أيادي موحدة ترسم ابتسامة دفينة ” ، بحضور عدد من أفراد الجالية المغربية المقيمين بالخصوص في بلدان أوروبا وفي كندا، كما عرف جمع تبرعات، ستخصص لمساعدة عدد من المعوزين الذين يحتاجون إلى إجراء عمليات جراحية التي تضعها الجمعية ضمن أولوياتها.

وقدم عدد من الفنانين الذين لبوا الدعوة للمشاركة في هذا الحفل الخيري مقطوعات غنائية متنوعة خاصة منهم عبد العالي الغاوي وحميد بوشناق وبدر سلطان وحاتم إيدار وكوثر براني وياسين حبيبي ومنى أسعد.

وساهم في الحفل الذي يهدف إلى ترسيخ قيم التطوع والتضامن، مجموعة من المصممين الذين تبرعوا بقطع من الأثواب والتصاميم عرضت للمزاد، كالمصمم قاسم الساهل المعروف بتصاميم تجمع بين التميز المغربي الأصيل وبين اللمسة المعاصرة، والمصممة هدى الفلسطينية التي وجدت ملاذها في تصميم القفطان المغربي والفنانة المتخصصة في فن الرسم على الرمال نادية أملو، التي ساهمت إلى جانب الفنانة سعاد ماسي في تصوير فيديو كليب لأغنية ” فيا ليلى”.

وفي تصريح لرئيس الجمعية كمال نيف، قال ” إن الجمعية التي تأسست بمبادرة من مغاربة مقيمين في فرنسا، تنظم هذه التظاهرة من أجل تقديم المساعدات اللازمة لمعوزين سبق وأن توصلت بملفاتهم لتقديم المساعدات اللازمة لهم”. مضيفا “أن مغاربة المهجر يحملون دائما هاجس مساعدة المعوزين في المغرب، مشيرا إلى أن الجمعية تأسست لهذا الغرض وتقديم الدعم للمحتاجين إلى عمليات جراحية دقيقة وإلى أدوية وغير ذلك من المساعدات”.

من جهتهم عبر الفنانون المشاركون في هذا الحفل، في تصريح مماثل، عن سعادتهم لتلبية دعوتهم لحضور هذا الحفل الخيري والإنساني والإسهام في تنشيط فقراته، معتبرين أن هذه المشاركة تندرج ضمن رسالة الفنان.

تجدر الإشارة إلى أن جمعية ” اليد في اليد ” هي جمعية خيرية مستقلة تأسست سنة 2015 بفرنسا، تمثلها في المغرب السيدة وفاء المنصوري، تقدم خدمات إنسانية لفائدة المعوزين وتساهم في تنمية المجال القروي والمناطق النائية بهدف زرع البسمة ، وتسعى إلى فتح فروع لها مستقبلا بكل جهات المملكة في إطار مقاربة القرب وتسهيل التدخل ومد يد العون.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة