اخبار بسمةالسلايدرشريط الأخبار

توقيع بروتوكول تعاون سينمائي مشترك بين مصر والمغرب

علي هامش فعاليات اليوم الثاني للدورة العشرين لمهرجان الإسماعيلية السينمائي الدولى. وبحضور اللواء ياسين طاهر محافظ الإسماعيلية وقع الدكتور خالد عبد الجليل مستشار وزير الثقافة للسينما ورئيس المركز القومي للسينما، والسيد صارم الفاسي الفهري رئيس المركز السينمائى المغربي بروتوكول تعاون سينمائي مشترك بين مصر والمغرب.

وتعتبر الاتفاقية تنفيذاً للاتفاق بشأن الإنتاج المشترك والتبادل السينمائى الموقع بين حكومة جمهورية مصر العربية وحكومة المملكة المغربية يوم الأربعاء 18 جمادى الثانية 1420هــ الموافق ل29 سبتمبر 1999م .

واتفق الطرفان على العمل على تنسيق سبل ربط الاتصال بين المسئولين والمهنيين من القطاع السينمائى فى كلا البلدين؛ من أجل دراسة كل الإمكانيات التى من شأنها وضع مضامين مذكرة التفاهم المشار إليها أعلاه موضع التنفيذ ضماناً لتعاون ثنائى مثمر فى مجال السينما قطاعاً عموميا وخاصا.

كما اتفقا علي تشجيع تبادل التجارب والخبرات فى المجال السينمائى خاصة فى مجال التكوين والتكوين المستمر وتشجيع إقامة أسابيع سينمائية بصفة دورية بين البلدين كما جاء فى مضامين مذكرة التفاهم المشار إليها أعلاه.

واتفقا علي تشجيع حضور سينما البلدين والمشاركة فى المهرجانات واللقاءات السينمائية المنظمة فى كلاهما وتشجيع توزيع الأفلام المغربية بمصر والأفلام المصرية بالمغرب، مع العمل على تشجيع عنونة هذه الأفلام بما يسهل عرضها على جمهور البلدين والتفكير فى اعتماد إجراءات تشجيعية لتصوير الأفلام المصرية بالمغرب والأفلام المغربية بمصر بما يخدم الصناعة السينمائية بكلا البلدين.

بمناسبة تنظيم أسابيع سينمائية، يتحمل الطرف المرسل نفقات سفر أعضاء وفده ذهاباً وإياباً إلى بلد الطرف المستقبل، بينما يتحمل الطرف المستقبل نفقات الإقامة والتغذية والتنقل الداخلى.

وتدخل مذكرة التفاهم حيز التنفيذ بدءًا من تاريخ توقيعها، ويحق لأي طرف إنهاء العمل بها بموجب إشعار مدته شهر على الأقل يوجهه للطرف الآخر ودون أن تترتب على ذلك أية مسئولية مهما كانت.

كما اتفق الطرفان علي كل التفاصيل والترتيبات الأخرى المرتبطة بإنجاز الأنشطة الواردة فى هذه المذكرة ويقوم كل طرف بتقديم وتنفيذ هذا الاتفاق حسب إمكاناته المتاحة ووفقا لما يراه مناسباً دون أى مسئولية عليه تجاه الطرف الآخر أو تجاه الغير بأى شكل من الأشكال.

كما اتفقا علي ألا تترتب على مذكرة التفاهم هذه أى التزام مالى بأى شكل من الأشكال على أى طرف تجاه الطرف الآخر أو الغير.

واتفق الطرفان على الالتزام بالسرية التامة فى كافة المعاملات والوثائق المتعلقة بأى من التفاهمات والاتفاقات بينهما ويلتزم كل طرف بعدم إفشاء أية معلومات تصله من الطرف الآخر إلا لغايات تنفيذ أحكام هذه المذكرة فقط وأن يتم حل أى خلاف أو نزاع حول تفسير أو تطبيق أو تنفيذ أحكام هذه المذكرة ودياً وبالتفاهم بين الطرفين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق