اخبار بسمةالسلايدر

الفنون الشعبية تنير فضاءات مدينة مراكش

من 03 إلى 07 يوليوز 2018

تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره اللـه، تنظم وزارة الثقافة والاتصال وجمعية الأطلس الكبير، الدورة 49 للمهرجان الوطني للفنون الشعبية بمراكش (FNAP)، تحت شعار: “ملتقى الرمزيات والإيحاءات: من أجل تثمين والحفاظ على الموروث الثقافي الوطني”.

ويعد هذا المهرجان، حدثا ثقافيا مهما في تاريخ المغرب المعاصر، خاصة وأنه اعتبر من طرف اليونسكو كأحد روائع التراث الشفهي اللامادي الإنساني منذ 04 يوليوز 2005.

وجاء في بلاغ توصلنا بنسخة منه، أن العديد من فضاءات المدينة الحمراء، ستحتضن عروضا فنية مميزة، إذ سيستقبل قصر البديع اللوحات الفولكلورية للمهرجان على خشبة مسرح تزينها المناظر الرائعة للمهرجان كل مساء ابتداء من الساعة التاسعة مساء: نغمات الدقة المراكشية، رقصة الركبة من زاكورة ، فرقة أحواش من ورزازات، فرقة قلعة مكونة، روايس سوس، ألحان الحساني، رقصة الكدرة من العمالات الجنوبية، بالإضافة إلى مشاركة مجموعات فلكلورية، يمثلون مناطق وسط المغرب والشرق والشمال، مع عبيدات الرمى والعيطة. فيما تتوزع باقي عروض هذه التظاهرة الثقافية على مسارح أخرى، حيث يؤثث المهرجان مواقع أخرى بمدينة مراكش كساحة الحارتي وساحة جامع الفناء وساحة باب دكالة ومسرح دار الثقافة، مما يعطي للجمهور المراكشي وجميع المغاربة وكذلك جميع الزوار الأجانب للمدينة الحمراء، فرصة متابعة هذه العروض، ويضمن جاذبية للمدينة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة