اخبار بسمةالسلايدرشريط الأخبارقضيتنا

الفتاة الإيرانية تعتذر .. وهيومان رايتس ووتش تصفه بالتعسف

بثت القناة الأولى في التلفزيون الإيراني الرسمي اعتذارا من عدة ناشطين، من بينهم مائده هوجبري،وذلك لنشرهم مقاطع فيديو رقص. وجاءت هذه الاعترافات عندما كان الناشطون رهن الاحتجاز، ضمن برنامج تلفزيوني تحدث فيه أيضًا ضباط شرطة و”خبراء” عن مساهمة وسائل التواصل الاجتماعي في ارتكاب بعض الإساءات والجرائم.
وقد سبق للسلطات أن اعتقلت مائدة هوجبري بسبب نشرها مقاطع فيديو رقص عبر انستغرام وكانت تضع المكياج ومن دون حجاب.
وفي هذا الاطار، تقول مديرة قسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش، سارة ليا ويتسن، “إنه لعمل تعسفي ومحرج أن تُجبَر مراهقة على الاعتذار عن رقصها أمام الكاميرا، وهو مزيد من الانحدار للسلطات الإيرانية. على سلطات البلاد التوقف عن مضايقة جميع من يُعتقلون لممارسة حقهم في حرية التعبير”. وبحسب المنظمة، على السلطات الإيرانية الكف عن مضايقة النساء ومحاكمتهن لممارستهن حرية التعبير، بما يشمل استخدام الإنترنت، وإلغاء القوانين التمييزية مثل قانون اللباس الإلزامي للنساء.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة