السلايدربنت بلاديموضة

وفاء بناني.. تخلت عن المنصب الإداري وعشقت تصميم الأزياء

قريبا في عرض خاص للأزياء بعنوان

MERE ET FILLE

             بقلم جهان مرشيد

 

وفاء بناني نموذجا للمرأة المغربية الناجحة والمبدعة والمكافحة، التي أبانت عن علو كعبها في مجالات وميادين شتى، فقد تألقت السيدة بناني في حقول حياتية ومهنية مختلفة، توزعت بين البحث العلمي والتعليم العالي و”الكوتشينغ” وحتى تصميم الأزياء. فهي الأكاديمية المثقفة الحاصلة على شهادة الدكتوراه في شعبة الاقتصاد، ما خول لها، في مرحلة من مراحل مسارها المهني، تبوأ رئاسة مديرية في مؤسسة للتأمين الصحي، ومارست التدريس في عدد من مؤسسات التعليم العالي على الصعيد الوطني.

انجذبت في مرحلة أخرى، إلى عالم “الكوتشينغ”، حيث عملت ك”كوتش” في العديد من المؤسسات الوطنية ذات الطابع الاجتماعي والتربوي، لتقع في وقت لاحق في غرام وعشق عالم الموضة والأزياء.

كانت البداية في العام 2012، عندما أطلقت وفاء العنان لقدراتها الإبداعية في مجال تصميم الأزياء، لتقيم، وفق ما صرحت به في حديث لوكالة المغرب العربي للأنباء، أول عرض رسمي لها في نفس السنة.و مع توالي السنوات، سيتزايد، وبكثافة ملفتة، الطلب والإقبال على إبداعات السيدة بناني سواء في تصميم الأزياء المغربية التقليدية أو العصرية، حيث سيتعدى هذا الطلب المغرب إلى عدة بلدان من الخارج.

وفي سنة 2014، سيبتسم الحظ للمصممة المغربية المبدعة، إذ ستفوز في طلب عروض أطلقته مؤسسة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش بمناسبة الدورة الثالثة عشرة للمهرجان، لتكون مصممة المهرجان الرسمية. وأسندت لها مهمة تصميم أزياء مقدمة فقرات المهرجان، في تلك الفترة، الإعلامية المغربية فيروز الكرواني، وظلت تحظى بهذه الصفة في الدورات اللاحقة، حتى بعد أن أصبحت سامية عباري الوجه الإعلامي الذي يتربع على خشبة مسرح قصر المؤتمرات لتقديم فعاليات هذا العرس السينمائي الدولي.

ومنذ ذلك الحين، أضحت وفاء بناني نجمة في عالم الموضة والأزياء، حيث صارت المصممة المفضلة بدون منازع عند باقة من النجوم والمشاهير، وأصبحت أزياؤها وإبداعاتها مألوفة على السجاد الأحمر للعديد من المهرجانات والتظاهرات الفنية والثقافية الأخرى.

وبالموازاة مع التألق الذي حققته في مجال تصميم الأزياء كما في مجالات أخرى، تتطلع السيدة بناني إلى تحقيق حلم آخر في المستقبل، ألا وهو إقامة معرض ثنائي رفقة ابنتها الوحيدة، التي ما فتئت تبدي إعجابا واهتماما كبيرين بتصميم الأزياء، على غرار والدتها.

وفي هذا الصدد، أفصحت وفاء بناني بفخر كبير عن عزمها إقامة هذا المعرض رفقة ابنتها ، في أواخر الشهر الجاري، مبرزة أن هذا المعرض سيحمل عنوان “أم وابنة”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة