اخبار بسمةالسلايدرمنوعات

الجمعية المغربية لرسامي الكاريكاتير تحتفي برسام الكاريكاتير في تظاهرة “مختزلون”

لاعتبار رسام الكاريكاتير شخص يختزل آلاف النصوص إلى رسومات، يختزل الوقت الممنوح لقرائتها إلى ثوان قليلة، يختزل مواقفه و وجهات نظره في رسومات تعليقية، كما يختزل خياله إلى خطوط تعبيرية سوريالية بسيطة، و لاعتباره أيضا يختزل لدى المتلقي رزمة من الأحاسيس و المشاعر الداخلية إلى انفعال خارجي واحد، و يختزل بقوته اللاذعة المسافة بين الأخير و أصحاب القرار، إرتأت الجمعية المغربية لرسامي الكاريكاتير بشراكة مع المركب الثقافي عبد الله كنون، أن تكرم و تحتفي بهذا المختزل الفنان، رسام الكاريكاتير من خلال محطة لفن الكاريكاتير الصحفي تحمل إسم “مختزلون”، يشارك فيه رواد هذا الفن يمثلون عدد من المنابر الوطنية و الدولية.

ولعل الرسوم التي ستعرض في المعرض بصبغتها السياسية الناقدة و كذلك الدعوة التي تقابلها و الموجهة للفاعلين السياسيين، تعكس مسعى منظمي التظاهرة لتوسيع دائرة تقبل فن الكاريكاتير و كذا التأكيد بأن أصحاب القرار يتقبلون نقد هذا الفن المشاغب بجرأته و البناء برسائله، ذلك لتكون المحطة أرضية مشتركة تجمع الفاعل السياسي مع الرسام الناقد.

كما تظهر الورشات و اللقاءات التواصلية الموجهة للشباب اهتمام المحطة بالتعريف بهذا الفن و العمل على إدماج عدد من المهتمين لإعداد خلف يحمل مشعل الرواد، ليساهم في استمرار هذا الفن و يمثله أحسن تمثيل.

وتفتح الندوة المقامة في هذه النسخة الأولى نقاشا يهم الجدليات المتعلقة بفن الكاريكاتير الصحفــــــي و تغوص فــي تفاصيلها لتقريب الجمـــــهور من ماهيتــــــها و اختلاف الرؤى و التوجهات المكونة للحقل الكاريكاتيري في بلدنا بصفة خاصة و العالم بصفة عامة.

أما بخصوص المائدة المستديرة المقامة و التي ستجمع كافة الرسامين ستفتح نقاش يطرح مشاكل و تحديات الرسامين و كذا الحلول المقترحة للخروج بتوصيات ستشكل مستقبلا خريطة طريق تعمل عليها الجمعية المغربية لرسامي الكاريكاتير المنظمة لهذه التظاهرة لتحقق كافة المكتسبات المستحقة لفائدة رسامي الكاريكاتير المغاربة و بدون استثناء.

و يكون نشاط رسم البورتري الكاريكاتيري السريع هو النشاط الذي يتواصل من خلاله الرسامون مع الزوار بشكل مباشر ليشكلوا مرآة كاريكاتيرية لملامح الحضور.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة