السلايدرصحة

الأسبوع الوطني لتشجيع الرضاعة الطبيعية

تنظم وزارة الصحة، الدورة التاسعة للأسبوع الوطني لتشجيع الرضاعة الطبيعية، من 15 إلى 21 أبريل الجاري، تحت شعار “الرضاعة الطبيعية: خطوة أولى للوقاية من السمنة”، في إطار البرنامج الوطني للتغذية، على غرار السنوات الفارطة.

وأبانت مجموعة من الدراسات العلمية أن الرضاعة الطبيعية لها فوائد جمة على المدى الطويل، مثل التقليص من خطر الزيادة في الوزن والسمنة خلال مرحلة الطفولة والمراهقة، وتزويد الرضع بجميع العناصر الغذائية، التي يحتاجونها خلال الستة أشهر الأولى من حياتهم، ناهيك عن حمايتهم من الأمراض الشائعة خلال مرحلة الطفولة (الإسهال والالتهاب الرئوي).

في المغرب، ووفقًا للمسح الوطني للسكان وصحة الأسرة لسنة 2018، يبلغ معدل الأطفال، الذين يرضعون 97.1٪ والأطفال، الذين استفادوا من الرضاعة الطبيعية الحصرية خلال الأشهر الستة الأولى من حياتهم ما يناهز 35٪ ، في حين 42.6٪ فقط هي نسبة الأطفال الذين استفادوا من الرضاعة الطبيعية المبكرة خلال الساعة الأولى بعد الولادة.

يهدف الاحتفاء بهذا الأسبوع الوطني إلى تعبئة مهنيي الصحة، ووسائل الإعلام، والقطاعات الوزارية، والمنظمات غير الحكومية، من أجل التوعية والتشجيع على الرضاعة الطبيعية، إضافة إلى تنظيم أنشطة تحسيسية وموائد مستديرة لفائدة مهنيي الصحة بالقطاعين العام والخاص، علاوة على تنظيم أيام علمية على مستوى المؤسسات التربوية والجامعية، لدعم مجهودات الوزارة المبذولة في هذا الاتجاه.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة