اخبار بسمةالسلايدر

“10 دقائق 38 ثانية في هذا العالم الغريب” جديد الكاتبة إليف شافاق

تستعد دار نشر بريطانية، يوم 6 يونيو 2019، لإصدار أحدث روايات الكاتبة التركية إليف شافاق، تحت عنوان “10 دقائق 38 ثانية في هذا العالم الغريب”.

وتعتبر شافاق واحدة من أفضل الكتاب في العالم اليوم، حسب تعبير الكاتب الإنجليزي من أصل باكستاني حنيف قريشي، إذ نالت شهرة كبيرة عقب صدور روايتها “قواعد العشق الأربعون” التي تناولت تجربة المتصوف جلال الدين الرومي، وتوالت بعد ذلك أعمالها التي تُرجِمت إلى لغات عدة من بينها العربية.

وروجت دار “فايكنغ” البريطانية للرواية مع إتاحة فرص الحصول عليها بنسخ ورقية وإلكترونية ومسموعة.

وتعتبر هذه الرواية الـ13 للكاتبة، الأكثر مبيعاً في العالم اليوم، وفق جريدة “إندبندنت”، بعد “أنا وسيدي” التي صدرت عام 2013.

ووصف المؤرخ البريطاني بيتر فرانكوبان، مدير مركز الدراسات البيزنطية في جامعة أكسفورد، الرواية بأنها “خاطفة ومؤثرة تمت كتابتها بعناية، وتدور حول مجموعة من الشخصيات التي تعكس تنوّع المجتمع التركي في الوقت الراهن”. بينما وصفها الكاتب البريطاني فيليب ساندز”  إنها ببساطة عمل رائع، على درجة عالية من القوة والجمال، يتمحور حول جوهر الحياة”. وقالت البرلمانية والكاتبة البريطانية هيلينا كيندي إن الرواية تعد “كرنفالا حيا عن الحياة والموت والقسوة والعطف والحب والسياسة والإنسانية العميقة”.

ووضعت الدار مقتطفا من الرواية، جاء فيه: “في اللحظة الأولى التي تبعت وفاتها، بدأ وعي تكلا ليلى في الانحسار ببطء وثبات، يشبه هروب المياه أثناء المد والجزر على الشاطئ، هرب الدم من خلايا دماغها، حرمت تماماً من الأوكسجين، لكنهم لم يتوقفوا على الفور”.

وإليف شافاق هي كاتبة روائية تركية، ولِدت في فرنسا عام 1971، تكتب باللغتين التركية والإنجليزية، وتُرجِمت أعمالها إلى 35 لغة، ومن أبرز رواياتها “قواعد العشق الأربعون”،

و“حليب أسود”، و“أنا وسيدي”، فضلاً عن “لقيطة إسطنبول” و”الصوفي”.”

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة