اخبار بسمةالسلايدر

3 مغربيات يتألقن في الأولمبياد الابتكار

“تعلمت الصبر والأناة وعمق التفكير، بينما زاد شغفي بالاختراع”، هكذا تحدثت التلميذة خولة غالب عن مساهمتها في ابتكار روبوت يقوم بقطف فاكهة التين الشوكي (ثمار الصبار) وتقطيعها تيسيرا لعملية الاستهلاك.

خولة ذات الـ17 ربيعا، واحدة من بين ثلاث تلميذات مغربيات تمكّن فريقهن من تمثيل المملكة بالأولمبياد الدولي للابتكار في مجال الروبوتيك (الأجهزة الإلكترونية الذكية)، المقام منتصف نوفمبر المنصرم في تايلند.

سفر الفتيات الثلاث، برفقة أستاذتهن، لم يكن عبثيا، لكنه نتاج أيام طويلة من العمل والاجتهاد والإخفاق وإعادة التجارب وتعديل الأخطاء إلى أن وصل الاختراع إلى نتائجه المرجوة.

تفوق التلميذات الثلاث في مسابقة أجريت على الصعيد الوطني، أهلهن مباشرة للمشاركة في الأولمبياد، مما حدا بكل من غيثة زهراوي وملاك الطنطاوي إلى جانب خولة غالب، للعمل خلال العطلة الصيفية لساعات متأخرة من الليل من أجل تطوير الروبوت محلي الصنع.

لا تنفي خولة أن عملهن على الروبوت استمر لشهور قليلة، إلا أن النتائج كانت مبهرة لكل من زار الوفد المغربي في المكان المخصص له بالأولمبياد الدولي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة