اخبار بسمةالسلايدر

“الهاكا” تعاقب راديو مارس لإهانة منشطيه للمرأة

بعد الضجة الكبيرة التي خلفتها إساءة منشطين إذاعيين للمرأة، على أمواج إذاعة راديو مارس، قرر المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري، الوقف الكلي لبث هذه الإذاعة، خلال التوقيت الاعتيادي لبرنامجي “العلما د مارس” و”قضايا رياضية بعيون الجالية”، لمدة 15 يوما، ووقف البرنامجين المذكورين طيلة نفس المدة، مع إذاعة بيان إخباري بالقرار على أمواج الإذاعة ونشر القرار بالجريدة الرسمية.

يأتي هذا القرار الذي اتخذه المجلس في آخر اجتماع له،  بعدما سجل خلال عدد من حلقات البرنامجين المذكورين مجموعة من الخروقات للمقتضيات القانونية والتنظيمية الجاري بها العمل في مجال الاتصال السمعي البصري، ولاسيما تلك المتعلقة باحترام الكرامة الإنسانية، ومحاربة الصور النمطية التي تحط من كرامة المرأة وعدم الحث على العنف أو الكراهية.

و سجل المجلس الأعلى أنه رغم الطبيعة التفاعلية لبرنامج “العلما د مارس”، أمر المنشط على المباشر، وبطريقة فجة، المصلحة التقنية للبرنامج، بقطع مكالمة لأحد المستمعين الذي اختلف معه في الرأي، ما يساهم في إضعاف ثقافة الحوار ويمس بواجب احترام تعددية التعبير عن تيارات الفكر والرأي، ويتنافى وواجب الحياد المفروض في الإعلامي المهني. وفيما يتعلق ببرنامج “قضايا رياضية بعيون الجالية”، سجل المجلس الأعلى استعمال عبارات ذات حمولة قدحية تكرس صورة نمطية مبنية على توصيف يحتقر الأداء الرياضي النسوي والمستوى التنافسي للمرأة في الرياضة.

للإشارة، فقد أخذ هذا القرار بعين الاعتبار الطابع المتكرر للمخالفات المسجلة بخصوص برنامج “العلما د مارس”، حيث سبق للمجلس الأعلى أن قرر ثلاث عقوبات زجرية في حق المتعهد، سنوات 2016، 2017 و2018، لإخلاله بالمقتضيات القانونية والتنظيمية المتعلقة بالكرامة الإنسانية ونزاهة الأخبار والبرامج..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة