اخبار بسمةالسلايدر

خبراء بالرباط .. يشخصون أعطاب المقاولة المغربية

الرباط / زينب العروسي الإدريسي

 

كشف سعيد شقروني رئيس الاتحاد الوطني لمقاولي المغرب  يوم الخميس بالرباط

أن المقاولة  في ظرف عشرين سنة الأخيرة ظهرت  في أشكالها  وأصنافها كرافعة وقاطرة اقتصادية  ،حيث كانت الصفقات العمومية  تمنح في أول الأمر للشركات الكبيرة  والمعدودة على أصابع اليد، لكن  مع تشعب  المجالات والطفرة السريعة للنمو الاقتصادي كان لزاما السماح  بإنشاء وخلق مقاولات من مختلف الأشكال  كمدخل نحو بلورة  عصر المقاولة الوطنية.

وتابع شقروني الذي كان يتحدث  في كلمة افتتاحية بالندوة الوطنية التي نظمها الاتحاد الوطني لمقاولي المغرب، حول “المقاولة المغربية : الواقع ، المعيقات  والرهانات” أن هذه الخطوات  في غالب الأحيان اصطدم تنزيلها على أرض الواقع بمجموعة من الاكراهات والتحديات، جعلها لم ترقى إلى مستوى طموحات وأمال المقاولين  مما كان أكبر حافز لنا في الاتحاد الوطني لمقاولي المغرب للعمل، على تشخيص أعطاب المقاولة خاصة المتوسطة والصغرى  والصغيرة جدا  التي تمثل 95 في المائة من النسيج المقاولاتي  بالمغرب.

وأكد رئيس الاتحاد الوطني لمقاولي المغرب، أن اشكالية مصادر التمويل خاصة بالنسبة  لصنف  المقاولات الصغرى والمتوسطة تعاني من صعوبات جوهرية، على مستوى الحصول على رؤوس الأموال الكافية لتمويل مختلف المشاريع والطموحات الاستثمارية،  نظرا إلى عدم التوفر على القدرات الذاتية للتمويل  وهو ما ينتج عنه ارتفاع نسبة المخاطر  وبالتالي ضعف  على مستوى  الضمانات المقدمة  إلى  المؤسسات البنكية والمصرفية  ما ينعكس سلبا على المقاولة داخل حلبة المنافسة.

وطالب سعيد شقروني في مداخلته بإعادة النظر في الشروط المجحفة  التي تشكل عرقلة تحول دون مشاركة المقاولات الصغيرة والمتوسطة والصغيرة جدا في الصفقات العمومية، فعلى  سبيل المثال الرقم الاستدلالي الذي وضعته وزارة التجهيز والنقل وأيضا عدد  الأجراء الواجب تشغيلهم قصد المشاركة في الصفقات العمومية والتي يرى فيها الاتحاد الوطني لمقاولي المغرب  إجحافا لكثير من هذه المقاولات.

وفي نفس السياق قال الحبيب العزوزي  الأستاذ الجامعي بجامعة محمد الخامس الرباط  ” إن هذه الندوة مبادرة  جيدة من الاتحاد  الوطني للمقاولين  على أساس  مناقشة موضوع المقاولة المغربية، فهذا اللقاء هو فرصة لمعالجة الاختلالات  وأيضا فتح نقاش مع  المقاولين من أجل  وضع تصور  متكامل وخطة مستقبلية لحلحلة الإشكاليات المطروحة داخل المقاولة سواء فيما يتعلق بمدونة الشغل أو مدونة التجارة أو المدونة المتعلقة بالمقاولات الصغرى والمتوسطة والبحث عن حلول استباقية من أجل أن تعرف انتعاشة جديدة وإدماج للشباب العاطل عن العمل وإنتاج نخب ومقاولات جديدة مواطنة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة