اخبار بسمةالسلايدر

مراكش تحتفي بالصالون الكبير للحلاقة والتزيين/ فيديو

خاص / بسمة نسائية

مونيا السعيدي

 

اختتمت فعاليات النسخة الأولى للصالون الكبير للحلاقة والتزيين، بمراكش، الذي نظمه الاتحاد العربي لكبار المزينين من 6 إلى 8 شتنبر الجاري، بمشاركة مقاولات رائدة في صناعة مستحضرات التجميل وخبراء عرب في مجال التجميل والتزيين، وعرف كذلك مجموعة حفلات متميزة لعروض من تسريحات الشعر وعروض، أزياء أذهلت كل الحضور، كما عرفت تكريم وجوه فنية متميزة متمثلة في أمل التمار، وبشرى أهريش، وحمزة لبيض، كما تم تكريم المصمم المعروف حسن بوشيخي، وعدد  من المنتسبين إلى مهنة الحلاقة والتجميل، إلى جانب تكريم الصحافية عزيزة حلاق والإعلامية الهام بلعيدي التي توفقت في تنشيط في فقرات هذه التظاهرة التي امتدت على مدى ثلاث أيام.

وعن هذه المبادرة التي تقام لأول مرة بالمغرب، قال رئيس الاتحاد العربي لكبار المزينين، الخبير اللبناني، ماجد عسكر، لمجلة “بسمة نسائية”: إن هذا الصالون هو فرصة لتبادل الخبرات بين المهنيين وتقديم المستجدات في مجال التجميل والتزيين، خاصة أنه مجال يستلزم تقديرا كبيرا، لأنه مهنة فنية نبيلة وراقية تُظهر الجمال. ونزه السيد ماجد بالسيدة رشيدة حبشي التي آمنت بهذه الفكرة وتبنتها وكانت الداعمة الأساسية لإخراجها إلى حيز الوجود، رغم الصعوبات والاكراهات التي واجهتهم.

وأشار إلى أن الاتحاد العربي لكبار المزينين يسعى إلى إعطاء نفس جديد لهذا القطاع بتحسين جودة الخدمات المقدمة ووضعية منخرطيه في إطار شراكات مع مؤسسات عمومية وخاصة.

كما أكد أن الاتحاد، سيضمن تكوينا عاليا ومعترفا به دوليا، وسيمكّن أيضا من تعزيز الترسانة القانونية لهذا القطاع.

ونوه ممثل الاتحاد العربي لكبار المزينين بالمغرب، عبد المجيد بنكروم، بهذه المبادرة التي تراهن على تقديم دينامية جديدة لهذا القطاع ومواكبة المستجدات التي يعرفها عالم الحلاقة والتزيين في العالم.

أما رئيسة منتدى شؤون الهجرة وتبادل الثقافات، لطيفة بلعيدي، فأعربت عن سعادتها بمشاركة المنتدى للمرة الأولى في هذا الصالون الذي سيعطي فرصة للمهاجرين، خاصة القادمين من جنوب الصحراء، للاستفادة من الورشات التكوينية.

وعرف هذا الصالون تنظيم عدة أنشطة بينها ورشات تكوينية لفائدة تلامذة مدارس الحلاقة والتزيين وندوات ولقاءات حول مواضيع ذات صلة بالقطاع.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة